نعمل سويةً
لخدمتكم بشكل افضل

شركاء استراتيجيون


التعليم، الإلهام، التقنية هي ما تحتضنه كلاسيرا لتحقيق التكامل في التعلم الذكي و الارتقاء بمستوى التعليم والتدريب للوصول بها إلى أعتاب التنافس العالمي وفق أعلى معايير الجودة.

تحالفات إستراتيجية تقنية

مايكروسوفت

تهدف شراكتنا الاستراتيجية مع شركة مايكروسوفت إلى تقديم أفضل الخدمات التعليمية الإلكترونية ذات مستوى عالِ من الجودة. وتتمثل هذه الخدمات في:

  • تسجيل الدخول الموحد

يتمكن مستفيدي نظام كلاسيرا من تسجيل دخولهم إلى نظام كلاسيرا بسهولة عن طريق استخدام حساباتهم المسجلة في مايكروسوفت

(Hotmail، Microsoft’s Live and Office 365 accounts).

  • أكاديمية مايكروسوفت التعليمية
  • تتيح أكاديمية مايكروسوفت لجميع مستفيدي نظام كلاسيرا من الطلاب والطالبات، المعلمين والمعلمات، المتدربين والمتدربات، الموظفين والموظفات فرصة الالتحاق ببرامج ودورات التعليم الإلكتروني والمناهج الرقمية والمهارات التقنية التي تمكنهم من تحقيق نجاحاتهم.
  • تقوم أكاديمية مايكروسوفت بإعداد الجلسات التدريبية الخاصة بأحدث إصدارات مايكروسوفت من البرامج التقنية وهو ما يساهم في تمكين الطلاب والطالبات، المتدربين والمتدربات من اكتساب المهارات التقنية المطلوبة وتهيئتهم لسوق العمل كما يساعد المعلمين والمعلمات، الموظفين والموظفات من تطوير نتاجهم العملي في وظائفهم.
  • منح مستفيدي كلاسيرا المجتازين لبرامج أكاديمية مايكروسوفت شهادات معتمدة من قبل شركة مايكروسوفت.
  • التفعيل

يقدم قسم التفعيل في شركة كلاسيرا التسهيلات اللازمة لتسجيل مستفيدي نظام كلاسيرا في أنشطة وبرامج مايكروسوفت القائمة. علاوة على ذلك، تنظم كلاسيرا وشركة مايكروسوفت المسابقات التحفيزية لإثراء مستفيديها على كافة الجانب.

 

للاستزادة عن شركة مايكروسوفت: https://www.microsoft.com/en-us/education

إنتل

تهدف شراكتنا الاستراتيجية مع شركة إنتل إلى تقديم حلول تعليمية إلكترونية متكاملة يتم فيها دمج التكنولوجيا بشكل تام في التعليم من خلال توفير أجهزة إنتل والمصممة بشكل خاص للأغراض التعليمية.  تشترك تلك الأجهزة في لغة التصميم الموحدة والجودة العالية التي تجعلها منفردة بامتياز في استخدامها داخل المدارس والجامعات والشركات وتمكين البنية التقنية لها.

وتؤمن إنتل بقدرة التكنولوجيا على إحداث ثورة في عالم التعلم والتعليم وإعادة تشكيل مفهوم تلك العملية لدى المعلمين والقادة المنسوبين للمنظومات التعليمية لإعداد أفضل للطلاب يواكب بنجاح دائم عصره وتطلعات مستقبله.  فعلى مدار عشر سنوات وأكثر واصلت شركة إنتل أبحاثها ودراساتها ليتم في نهاية المطاف تصميم حلول تعليمية إلكترونية قادرة على إحداث نقلة نوعية للعملية التعليمية ملهمة لجميع منسوبيها في سبيل تحقيق التميز العلمي على مستويات عالمية وقد أثبتت شركة إنتل للحلول التعليمية نجاحاتها في المساهمة في تطوير الخبرات التعليمية لدى ما يزيد على عشرة ملايين معلم والتجارب التعلمية لدى ما يزيد على مئة مليون طالب في أكثر من مئة دولة.

 

للاستزادة عن شركة إنتل: http://www.intel.eu/content/www/eu/en/homepage.html